[:en]Historical Background[:ar]الخلفية التأريخية[:]

[:en]

[bws_pdfprint display=”pdf,print”]The University of Bahri, though a recent addition to the set of Sudanese universities, is a university that inherited rooted traditions from its predecessors of Juba, Upper Nile, Bahr El Ghazal and Rumbeik universities. The University  of Bahri was officially inaugurated in July 2011. Due to the political strive that ensued in Sudan through 1983 to 2005. The University of Juba was relocated in Khartoum from 1988 to 2010. During this period it underwent massive transformations incorporating newer academic dimensions in the form of new colleges and centres that offer a diversity of regular academic programs as well as distant education.

Following the secession of South Sudan, University of Bahri was established on University of Juba’s Khartoum campus with the mandate to carry out for students and the staff members and employees of the Sudan who were part of the southern Sudan universities, and to compensate lack of the missed seats caused by the secession of the South Sudan. The university started with students population of over 12.000 were distributed on 26 colleges and 8 centres specialized in various undergraduate and graduate programs, more than 850 academic staff and about more than 686 non-academic workforce.

As the former universities differed from each other in a number of aspects, it was felt mandatory to restructure the new university in such a way as to standardize and unify the institutional and legislative frameworks governing the overall performance of the university. As such there are currently seventeen colleges and schools in addition to four centres at the University of Bahri all of which have incorporated the extensive reorganization of the thirty one colleges, schools and centres of the former universities. The restructuring also catered for various categories of students and it aimed at enabling the senior students to finish their studies as stipulated in their original programs and in the meantime offer fresh programs designed for the University of Bahri The aim of this massive reorganization was to enable the university to meet its foremost objectives of satisfying the needs of the Sudanese community for education and basic and applied research.

Now, the University of Bahri is a full-fledged institution of higher learning with a wealth of academic heritage emanating from the traditions of the former universities. Despite the formidable challenges and obstacles that faced the emerging university, it succeeded to graduate 1876 students as a first batch in 2012.

In spite of the exerted efforts put forth by all the employees in the university to fine-tune its performance there are still challenges to be met. the University of Bahri is looking forwards to progressively attain higher levels of academic excellence and to become a leading academic institution among peer universities in Sudan, Africa, the Arab World and beyond. Moreover the University of Bahri aspires to establish links with other national and international institutions for the sake to enhance its capacity in research, training, education and community-oriented services.

 

Download PDF[:ar]

[bws_pdfprint display=”pdf,print”]أُنشئت جامعة بحري فى يوليو من العام 2011م في ظل ظروف استثنائية شهدت خلالها البلاد تحولات عميقة فى بنيتها السياسية والاجتماعية جراء انفصال الجنوب، والذي ترتب عليه عودة الجامعات القومية الجنوبية السابقة إلى مقارها الأصلية بالدولة الناشئة مما أدى إلى فقدان الآلافمن فرص قبول الطلاب السودانيين بالتعليم العالي وإلى فقدان الأساتذة والعاملين الشماليين لوظائفهم في تلك الجامعات (جوبا، أعالي النيل، بحر الغزال ورمبيك). واستجابة لتلك التداعيات السالبة أنشئت جامعة بحري لتوفيق أوضاع هؤلاء الطلاب والعاملين، بالإضافة إلى الإسهام في بناء مجتمع المعرفة وإتاحة فرص قبول جديدة لطلاب الشهادة الثانوية السودانية. وقد ورثت جامعة بحري بعض البنيات الأساسية والإمكانات التى كانت تعمل بها جامعة جوبا بمقرها بالخرطوم بالإضافة إلى أكثر من 80% من الأساتذة والأطر المساعدة بالجامعات الجنوبية السابقة، مما مكنها من مواصلة مسيرتها الأكاديمية دون انقطاع بالرغم من التعقيدات والتحديات الكبيرة التي واجهتها وما زالت تصاحب توفيق أوضاع المجموعات المختلفة ودمجها في كيان متجانس. فقد كان على الجامعة استيعاب حوالي 850 عضواً من أعضاء هيئة التدريس و686 موظفاً وعاملاً، وتوفيق أوضاع أكثر من 12 ألف طالب وطالبة موزعين على 26 كلية و8 مراكز متخصصة وهذه تمثل جملة كليات ومراكز الجامعات القومية التي انتقلت إلى دولة جنوب السودان.

لقد تمت إعادة هيكلة كليات الجامعات الجنوبية السابقة بدمج الكليات المتناظرة منها وضم البرامج المتشابهة إلى بعضها وابتكار مناهج توفيقية لمعالجة الأوضاع الأكاديمية للطلاب، ونتج من ذلك تقليص عدد الكليات من 26 كلية إلى 19 كلية. ونظراً لصعوبة معالجة أوضاع الطلاب والعاملين بمعزلٍ عن جامعاتهم الأم لحيازتها بعض الوثائق الأكاديمية للطلاب وملفات العاملين، سعت الجامعة لإيجاد علاقات تعاونية وثيقة مع تلك الجامعات تسهيلاً وتسريعاً لتوفيق أوضاع منسوبيها، وذلك بتوقيع اتفاقيات ثنائية للتعاون مع الجامعات المعنية، تمكنت من خلالها من توفيق أوضاع الطلاب الأكاديمية واستيعاب وتسكين العاملين.

لقد ورثت جامعة بحري من جامعة جوبا مقرين هما مجمع الكليات بالكدرو و مقر كلية علوم الحاسوب بالديوم الشرقية قبالة شارع 53 العمارات.بالإضافة الى ذلك قامت الجامعة باستئجار عدة مواقع موزعة فى أنحاء مختلفة من ولاية الخرطوم وهى مجمع الطب بالخرطوم (3)، مقر كلية الطب البيطري بالرميلة، مجمع كلية اللغات والترجمة بالعمارات شارع 53، مجمع تنمية الموارد البشرية بالصحافة شرق.

تضم جامعة بحري في الوقت الراهن عدد 19 كلية و3 مراكز متخصصة بالإضافة إلى أمانة الشئون العلمية وعمادة المكتبات و عمادة شئون الطلاب و عمادة البحث العلمى وإدارة الجودة والتطوير وإدارة العلاقات الثقافية والإعلام والوحدات الإدارية الأساسية الأخرى. ويمثل مجمع الكدرو المقر الرئيسي للجامعة وتبلغ مساحته 116 فدان ويضم 12 كلية من جملة كليات الجامعة ومعظم الإدارات الأخرى بالإضافة إلى أكثر من 70% من العدد الكلى للطلاب. يوجد بالجامعة الآن 761 من أعضاء هيئة التدريس منهم 18 أستاذاً، 86 أستاذاً مشاركاً، 303 أستاذاً مساعداً و353 محاضراً بالإضافة إلى75 مساعد تدريس.

تحميل الملف[:]