زيارة وفد تجمع قوى تحرير دارفور للجامعة

 

أكد مدير جامعة بحري البروفيسور، بابكر محمد محجوب، أن إتفاقية سلام جوبا ناقشت الكثير من القضايا الأساسية والمهمة لحل مشاكل السودان، وجدد حرص الجامعة على تسخير امكانياتها كافة لانزال بنودها على أرض الواقع.

ودعا محجوب لدى ترحيبه بوفد تجمع قوى تحرير دارفور الذي زار إدارة الجامعة، لضرورة نبذ الاحتراب والعنصرية وإعادة صياغة التفكير من أجل النهوض بسودان المستقبل، مشيراً إلى أن تحقيق السلام كان أحد أهم أهداف ثورة ديسمبر وأن تنفيذه يتطلب بذل المذيد من الجهود، مؤكداً حرص الجامعة للتعاون مع التجمع في التبشير بقضايا الإتفاق وتحقيق أهدافه.

من جانبه قدم ممثل الوفد، رئيس اللجنة السياسية بالتجمع، صلاح حامد إسماعيل، نبذة تعريفية عن مكونات التجمع وأهدافه، موضحاً سعيهم لخلق شراكات مع المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لإنها حالة الاستقطاب بين المركز والهامش ووضع حد للعنف الطلابي من خلال الورش والندوات وتمليك بنود اتفاقية السلام لمختلف شرائح المجتمع، معلناً اعتزامهم بناء شراكة مع مركز السلام والتنمية، وكلية دراسات المجتمع بالجامعة للتبشير بالسلام وتحقيق التعايش السلمي.

في السياق أكدت مديرة إدارة العلاقات الثقافية والإعلام بالجامعة، الدكتورة سارة عثمان حسين، على أهمية التعاون بين أقسام الجامعة المتخصصة في مجالات العلوم السياسية والاجتماعية ودراسات السلام للتوعية والتبشير بقضايا السلام.