في إطار احتفالات جامعة بحري بالأنشطة الطلابية، نظمت كلية الموارد الطبيعية والدراسات البيئية يومها الثقافي المفتوح للطلاب، تحت شعار (الموارد منهلٌ عذبٌ كثير الزحام) وذلك بمجمع الكليات بالكدرو بحضور بروفيسيور سالم جبريل أمين الشؤون العلمية  وممثل المدير، والدكتور إبراهيم محمد آدم مدير إدارة العلاقات الثقافية والاعلام،  والبروفيسور النور عبد الرحمن عميد شؤون الطلاب ، وعدد من عمداء الكليات، ومدراء المراكز، وجمع كبير من الطلاب .

دكتورمأمون هارون عميد الكلية رحب بالحضور ، وعبر عن سرورة بإقامة هذا النشاط المتميز، وذكر أن إدارة الجامعة تدرك أهمية هذه الأنشطة والتي لاتقل أهمية عن النشاط الأكاديمي ، حيث إها تأتي كسراً للجمود و الروتين اليومي، وتعمل علي توسيع مدارك الطلاب وصقل مواهبهم ، وقال إن جامعة بحري بوتقة لكل طلاب السودان، و قد تجلى ذلك في  هذا النشاط الذي حوى تراث كل أطراف السودان.  كما أشاد السيد العميد بتميز طلاب كلية الموارد الطبيعية أكاديمياً وثقافياً.
من جانبة أشاد بروفيسيور النور عبد الرحمن عميد شؤون الطلاب بتنظيم هذا النشاط المتفرد ، وقال إن الثقافة هي سعي الفرد الحثيث نحو مستقبلٍ واعدٍ بسلوكٍ قويم ، وأن عمادة الطلاب قصدت من هذه الفعاليات استنطاق مواهب ومقدرات الطلاب الفنية المختلفة، وذكر أن كلية الموارد الطبيعية من الكليات الكبيرة والتى التي ترفد دولاب العمل بشريحة طيبة بتخصصات مختلفة، يتم تدريبهم وتأهيلهم علمياً وعملياً.

و أكد البروفيسيور سالم جبريل أمين الشؤون العلمية  وممثل السيد المدير، حرص الجامعة على إقامة هذه المناشط، ورغبتها في اكتشاف المواهب والطاقات الطلابية المتنوعة ، وتحفيزها علي الإبداع، ورعاية وصقل تلك الميول وتقديمها للمجتمع، وقال: “تجلت في هذه اليوم الثقافي المفتوح روح المنافسة الشريفة، وحققت الهدف المنشود منها .

هذا وقد احتوى اليوم على شعر، غناء، وتراث ، وتكريم للعاملين والطلاب المتفوقين، وإبداعات طلابية اخرى متعددة .

التقرير الصحفي: رفيعه فضل الله